الأحد25/6/2017
م21:58:53
آخر الأخبار
"داعش" ينحر 7 مدنيين كذبائح العيد في كركوكانتحاري من "داعش" يفجر نفسه وسط تجمع لقادته غربي الأنبارقوات أمريكية تنتشر بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا والأردنالسعودية وقطر تتبادلان تهم تصدير الإرهابالسيد الرئيس بشار الاسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع النوري وسط حماهالرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المباركالمهندس خميس خلال جولة في سوق الميدان: الحكومة وبتوجيه من الرئيس الأسد حريصة على تأمين المستلزمات الأساسية للصناعات بتكلفة أقلاعتداء اسرائيلي ...بالتزامن مع تصدي وحدات الجيش العربي السوري لهجوم إرهابيي “جبهة النصرة” على محيط مدينة البعث في القنيطرةالرواية الروسية لهجوم العدو الإسرائيلي على مواقع في القنيطرة؟!بالفيديو ...عملية دهس لمحتفلين بعيد الفطر في مدينة نيوكاسل البريطانيةألمانيا تصدر أوراقا نقدية بقيمة صفر يوروتحسن في إمدادات الطاقة وعودة المنشآت للإنتاج مع استعادة الجيش لمعظم حقول الوسطى: مؤشرات التفاؤل ترتفعخبير: سر (المثلث الاستراتيجي) الذي سيكون الطريق للإجهاز بشكل نهائي على داعشآل سعود.. وساعة الرحيل .....بقلم: عصام سلامةبدافع الغيرة رجل سوري يطعن زوجته 20 مرة ويقتلها، والعقوبة السجن لمدة 12 سنة!إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاالمفاجآت مستمرة....رئيس وفد منصة القاهرة للمعرضة السورية جهاد مقدسي يعلن اعتزاله العمل السياسي لأسباب تتعلق بـ "ظروف العمل"!!!?"داعش" يحرق أحد عناصره بعدما رفض قتل أسرتهإعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين ماذا يحدث في ادلب، وما قصة التفجيرات هناك؟مقتل العشرات من داعش في ضربات جوية سوريةتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةكعك العيد.. كيف نتناوله دون إضرار بالصحة مشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانتوقيف المغنية اصالة نصري في مطار بيروت...والسبب؟ "الهيبة" 2018 من دون أحد أبطاله.."ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركياإنتبه.. هذه الأجهزة تستهلك الكهرباء وهي مطفأة وتزيد من فاتورتك!مخدرات وبكتيريا قاتلة: الخبراء يكشفون مدى قذارة النقودالهيئة الشعبية لتحرير الجولان في ذكرى تحرير القنيطرة: النصر حليف الشعوب المناضلةالوزير السيد: النصر على الإرهاب بات قريبا.. تخفيف معاناة أسر الشهداء والجرحى والمهجرين

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حية تحت التبن!!


توقع تقرير أمريكي أن يصبح تنظيم "القاعدة " الطرف الفاعل الأكثر خطورة في سوريا على المدى الطويل، واصفا إياه بأنه حية تحت التبن!


وقالت كيلسي سيكاوا الباحثة في معهد واشنطن إن تنظيم "داعش" على الرغم من أساليبه المثيرة للصدمة وكل وحشيته فقد لا يكون هو "الطرف الفاعل الأكثر خطورة بالنسبة لسوريا على المدى الطويل"، مرجحة أن تتولى ذلك "جبهة فتح الشام" التابعة للقاعدة من خلال محاولتها "تأسيس وجود دائم لها في البلاد عبر دمج نفسها في المشهد المحلي والسعي إلى أو فرض الاندماج مع جماعات المعارضة المختلفة، بما في ذلك من خلال المحادثات التي جرت مؤخرا مع الحركة الرئيسية أحرار الشام".

ولفت التقرير إلى أن قيادة "القاعدة" سعت منذ ماتسمى "انتفاضات الربيع العربي عام 2011 " ، إلى تجنب تنفير السكان المحليين ونصحت فروعها بالتصرف وفق ذلك، ما أدى إلى حدوث خلافات شديدة بين تنظيم "القاعدة" والأشكال السابقة لتنظيم "داعش" انتهت بانفصالهما رسميا عام 2014.

وأقرت الباحثة الأمريكية بأن تغيير "جبهة النصرة"، فرع تنظيم القاعدة في سوريا اسمها إلى "جبهة فتح الشام" شكلي وهي لا تزال "تحتفظ باستراتيجية التنظيم وفلسفته" وبنواياه وأهدافه.

وأوضحت في هذا الصدد أن زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري سعى عند اندلاع الحرب على سوريا في البداية إلى إخفاء الروابط بجبهة النصرة، ما سمح لها "ببناء مكانتها وقدراتها في صفوف المعارضة السورية"، مضيفة استنادا إلى تقرير لمعهد "بروكينغز" صدر في يوليو/تموز الماضي أن تنظيم "القاعدة" وضع في أولوياته تجنيد السوريين كي يظهر كجماعة سورية متمردة، ما سهل له التعاون مع فصائل أخرى، وعزز مكانته بينهم.

وذكر التقرير على سبيل المثال أن متمردين آخرين عبروا عن استيائهم حين استهدفت الولايات المتحدة قاعدة تابعة لجبهة النصرة عام 2014، وحظي هذا التنظيم أيضا بدعم هؤلاء حين صنفته واشنطن في ديسمبر 2012 منظمة إرهابية.

وأكدت الباحثة أن جبهة النصرة في لبوسها الجديد "جبهة فتح الشام" نجحت أكثر من غيرها في الاندماج المحلي، إذ أنها جزء من تحالف "جيش الفتح" الرئيس، وقد شاركت بشكل أساسي في العديد من العمليات التي نفذها "المتمردون"، مؤكدة على قدرة " جبهة فتح الشام " على تفكيك وابتلاع فصائل المتمردين الأخرى، وخاصة أن المتمردين في الوقت الحالي "تحت وقع صدمة خسارة حلب التي تعدّ إحدى أسوأ الضربات التي تلقوها خلال الحرب حتى الآن".

وشدد التقرير على ما عده "صبر" تنظيم القاعدة الذي مكنه من الاستمرار والسيطرة على أراض وابتلاع فصائل منافسة، مشيرا إلى أن المناطق التي تسيطر عليها بشكل رئيس تقع في محافظة إدلب، وبعد سقوط حلب قد يتجه  الجيش السوري  إليها إلا أن "قدرته وجدوله الزمني لاستعادة المحافظة غير محددين بعد".

ووصلت الباحثة الأمريكية إلى استنتاج مفاده أن آفاق إقامة هذا التنظيم لقاعدة سورية على المدى الطويل تبدو إيجابية، إذا "لم يحدث تغيير ملحوظ في مصير جبهة فتح الشام"، مضيفة أنه إذا سُمح لهذه الجبهة بالتصرف على "سجيتها" فستعزز بشكل متزايد من مكانتها عبر استمالة منافسيها أو تحييدهم.

وحذر التقرير من أنه "لم يتبق أمام الولايات المتحدة أي خيارات جيدة من أجل التصدي لنفوذ الجماعة"، وأن الرئيس المنتخب دونالد ترامب ركز خطاباته حتى الآن على "داعش"، مشددا على أنه ليس من الحكمة تجاهل فرع تنظيم "القاعدة" الذي يرسخ جذوره حاليا في سوريا حتى وإن كانت "الوسائل المتاحة لواشنطن لمواجهة التنظيم محدودة ومعقدة".

المصدر: washingtoninstitute

محمد الطاهر


   ( الاثنين 2017/01/09 SyriaNow)  
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/06/2017 - 9:55 م
كل عام وانتم بخير

  اعاده الله عليكم بالخير والسلامة والنصر القريب وتحرير كل شبر من أرض الوطن الغالي 

 

فيديو

مشاهد من تصدي وحداتنا لهجوم جبهة النصرة في محيط مدينة البعث بريف القنيطرة

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...أرنولد وماكرون يسخرون من ترامب على طريقتهم الخاصة بالفيديو: كيف أنقذت هذه الفتاة نفسها من الاغتصاب؟! “اغتصب” حمارًا عدة مرات.. وهذه عقوبته واقعة نادرة .. حيّة سامة تلدغ فتاة في فمها "لم تمت ووقع لها ما هو أغرب" بالفيديو.. تشاجر مع زوجته فقلب حافلة ركاب! بالفيديو... موظف متهور ينتقم من مديره بهذه الطريقة!! بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع المزيد ...