السبت1/8/2015
ص10:45:24
آخر الأخبار
مجلس الأمن الدولي يدين جريمة إحراق الطفل الفلسطيني علي الدوابشةعيد الجيشين اللبناني والسوري ....بقلم ناصر قنديل سوريا ـ السعودية ـ مصر؛ حين ينال الأسد كل شيء .....بقلم ناهض حترمقتل 4 جنود سعوديين وإصابة 8 آخرين في استهداف الجيش اليمني مواقعهمفي الذكرى السبعين لتأسيسه … الجيش العربي السوري يسطر ملاحم البطولة دفاعا عن الوطن في مواجهة الإرهابيين ومموليهم بطاقة شكر لرجال الفخر وصنّاع النصر - بقلم: الدكتور سليم حربا الرئيس الاسد للجيش العربي السوري بذكرى تأسيسه : جديرون بالنصر لأنكم تنتمون لمدرسة الشرف والرجولة والصمود والمقاومة قانون رئاسي بتعديل البند الأول من المادة 55 من قانون الإدارة المحليةالتلغراف: لماذا لا يريد اوباما القضاء على داعش بسرعة؟أردوغان يتمسّك بقتال الأكراد... قبل الذهاب إلى انتخــابات مبكرةالمركزي السوري يوضّح استخدام الوكالات في تحريك الحساباتهموم ومنغصات ومعوقات الصناعيين والتجار والحرفيين بحلب على نار حامية ( الجزء الأول ) 1/ 7 الغرب... والهرولة نحو نادي التسويات ....د. خيام الزعبيإنهيـار «مفاوضات الزبداني».. الجيش يُفعّل خططهيقوم ببيع الحبوب المخدره ووضعها في فناجين الشاي والقهوة ويقدمها لاطفال ومراهقينشاب سوري في تركيا يغرق اثناء محاولته انتشال " بطيخة " سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموالخبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السوريةبي بي سي : مخدر الكابتغون سر "شجاعة" الجماعات المتناحرة في سوريا / فيديو بعد تجنيده لعدة أشهر داعش يجبر طفلاً في الرابعة على نحر أمهالحكومة تطلب من الجهات العامة التدقيق بقرارات الإيفاد الخارجيالسورية للتأمين تعلن عن مسابقة لتعيين 94 موظف من حملة الشهادات الجامعية والمعاهدطائرات التحالف الأمريكي تقصف مواقع لها ... "النصرة" تعترف باحتجاز معارضين سوريين دربتهم أمريكاالائتلاف الدولي يدمّر جسرين استراتيجيين بين سوريا والعراقصور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدةصور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015أسعار العقارات تكوي.. وأصحاب المنازل: الإيجار مصدر دخلنا الوحيدالإدارة المحلية: ضرورة وجود أصل للوكالة المنظمة لدى الكاتب بالعدللبنان: كفيف يستعيد البصر في عملية هي الأولى على مستوى العالملازالة رائحة الاقدام عليكم بخل التفاح ....اليكم بعض استخدامات خل التفاح خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنياوفاة الفنان السوري عادل شكري بسكتة قلبيّةمنى واصف: الفراشة......بقلم سامر محمد اسماعيلاشهر عارضة أزياء ترتدي "البرقع "في باريس للتهرب من عدسات المصورين (صور)سرّ قوّته؟ حليب الرضاعة!10 أسرار يخفيها الطيارون عن المسافرين!غواصون يعثرون على جسم غريب بالقرب من السواحل التركيةعيد اعظم جيش ... الجيش العربي السوري ...بقلم فخري هاشم السيد رجب - الكويتدي ميستورا هل حان وقت الرحيل؟ ...بقلم ناصر قنديل

 
 
تابع الابراج يوميا
 

اهم تطورات الاحداث السورية >> الغضب الفلسطيني ينفجر ضدّ «الحر» في خان الشيح

تختزل الأحداث المتسارعة، التي يشهدها مخيم خان الشيح الأحوال المعيشية لأكثر من نصف مليون لاجئ فلسطيني في سوريا. المشهد في المخيم اليوم،

 مختلف تماماً عما سبق من المواجهات المسلحة الاعتيادية، التي اجتاحت شوارع وأزقة المخيم الضيقة في الأشهر الماضية. حالة من الغضب الشعبي وصلت إلى ما يشبه العصيان المسلح، أعلنها سكان المخيم احتجاجاً على تجاوزات وممارسات عناصر "الجيش الحر"، التي دخلت المخيم قبل حوالي ثلاثة أسابيع.

الغضب الشعبي بلغ ذروته في الساعات الأولى من صباح أمس، عندما استفاق سكان حارة المخيم الشرقية على صوت انفجار سيارة مفخخة، تسبب في أضرار مادية طالت بعض المنازل القريبة، وأوقع عدداً من الجرحى. سرعان ما حضر عناصر "الجيش الحر" إلى مكان الانفجار، مطلقين الرصاص في الهواء، لإرهاب وتفريق أبناء المخيم الذين احتشدوا لإسعاف الجرحى. أشعلت هذه الحادثة غضب أبناء المخيّم، فأغلقوا جميع الطرق الرئيسية والفرعية بوجه عناصر "الجيش الحر" بالإطارات المشتعلة والسواتر الترابية، ما تسبب في وقف حركة المرور بشكل كامل. مشادات كلامية وشتائم بالجملة، تبادلها الشباب الغاضب مع مسلحي الجيش الحر، تطورت سريعاً لتصل للاقتتال بالسلاح الأبيض، أصيب على أثره اثنان من عناصر الحر بجراح خطيرة.

اتخذ أبناء المخيم القرار الحاسم. التظاهرات الشعبية المطالبة حملة السلاح بالخروج من أرض مخيمهم لم تجد نفعاً. شعار اليوم «الرصاص لا يرد عليه إلا بالرصاص، وأرض المخيم سنحولها إلى ساحة معركة حقيقية». مساء أمس فتح أبناء المخيّم نار أسلحتهم على حواجز "الجيش الحر"، في سابقة لم تشهدها مجمل المخيمات الفلسطينية، التي اقتصر حمل السلاح فيها على عناصر الفصائل الفلسطينية. ومن المعروف أن غالبية سكان مخيم خان الشيح، ينتمون إلى عدد من القبائل والعشائر البدوية، التي كانت تسكن شمال فلسطين المحتلة. أبو محمد (38عاماً)، شارك في مواجهات أمس. «السلاح الموجود في المخيم مرخص من وزارة الداخلية السورية، أو يحمله عناصر المقاومة الفلسطينية من سكان المخيم.

في عاداتنا لا نعترف بالرجل حتى ينجب أطفالاً، ويقتني قطعة سلاح حربي. لم أطلق رصاصة واحدة من سلاحي الذي اقتنيه منذ 13 عاماً، حتى جاء الوقت المناسب لاستخدامه»، يخبر «الأخبار». حالة من الفوضى يعيشها المخيم، وسط أنباء تؤكد ارتفاع حدة المواجهات المسلحة بين أبنائه الذين أعلنوا الكفاح المسلح من جهة، وبين عناصر "الجيش الحر" الذين فضلوا دخول المخيم، وتحويله إلى حاضنة شعبية لهم. رغم وقوعه بالقرب من قرى سورية عرفت منذ بداية الأحداث بهواها المعارض. "الجيش الحر" اختار مخيم خان الشيح، دون سواه، لتحويله إلى قاعدة انطلاق لعملياته العسكرية. «تابعنا أحداث مخيم اليرموك أولاً بأول. هناك أكثر من 15 ألفاً على الأقل من نازحي اليرموك يعيشون بيننا اليوم، سبق أن أخبرونا عن ممارسات "الجيش الحر". حاولنا جاهدين الحفاظ على مخيّمنا كمنطقة آمنة ومعزولة السلاح، لكن الجيش الحر استباح حرماتنا وأرزاقنا»، يخبرنا أبو هاني، أحد المشرفين على لجان إغاثة النازحين في المخيم. ويضيف «خرجنا مرات عديدة في تظاهرات جالت الشوارع الرئيسية، كان آخرها قبل ثلاثة أيام. هتفنا بشعارات طالبت "الجيش الحر" والعناصر المعارضة المسلحة بالخروج من المخيم، حتى لا يتحول إلى هدف لقصف الجيش النظامي. لكن ردهم جاء سريعاً».

منذ اللحظة الأولى لدخوله المخيّم، الذي كان يعتبر قبل أسابيع قليلة ملاذاً آمناً للنازحين الفلسطينيين والسوريين، عملت المعارضة المسلحة على اقتحام جميع المزارع في منطقة القصور وشارع نسلة، وتخريبها والاستيلاء على محتوياتها من أثاث وسيارات والاتصال بأصحاب هذه المزارع قبل اقتحامها وتخييرهم بين الاستيلاء عليها أو حرقها، عدا طرد المهجرين تحت عنوان اخلاء المنطقة لدواع أمنية»، يروي أبو هاني، المتابع الميداني بحكم عمله في مجال الإغاثة.

الناشط الاجتماعي أدهم (24 عاماً) لا تخيفه سطوة المسلحين. ويذكّر بفعاليات ذكرى النكبة منذ سنتين، ويقول: «عام 2011، قدم المخيّم 22 شهيداً في الجولان المحتلّ بمواجهة جنود الاحتلال. ليس من المستحيل أن نتصدى لكلّ من تسول له نفسه انتهاك حرمة مخيّمنا بأيدينا العارية أيضاً، كائناً من كان».

الاخبار



عدد المشاهدات:2938( الأربعاء 08:30:40 2013/02/20 SyriaNow)
التعليقات
الاسم  :   المحيط  -   التاريخ  :   11:46 03/03/2013
دائما احنا كبش فدا خلي الجيش الكر يفوت على منطقة شامية بخلوه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ احنا مضحكة على طول ادمرت مخيمات الفلسطينيين كلها بدت بدرعا وبدها تشمل خان الشيح بس طلع شباب خان الشيح واعيين هذا الصح يا شباب

الاسم  :   مغترب  -   التاريخ  :   16:25 20/02/2013
خلي الواطي مشعل يشوف شو صار بشعبه بسبب عناصره اللي بعتهم عالمخيمات الفلسطينية .وكمان لو مافي خونة داخل المخيم ومتواطئين مع حماس ماكانو المسلحين أو مايسمى الجيش الكر (اللي كتير من عناصره فلسطينيين) ماكانو دخلو قدرو يدخلو عالمخيم لذلك حاسبو الخونة اللي عندكم

الاسم  :   فلسطيني للعظم  -   التاريخ  :   12:17 20/02/2013
الله يحميكم يا شباب فلسطين كل عمركم ترفضوا الظلم و طول عمركم أصحاب نخوة

" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 01/08/2015 - 10:38 ص
1 آب ..عيد الوطن

صباح الياسمين لدرع الوطن

حماة الديار عليكم سلام 

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

الف الحمد لله على سلامتكم يا أبطال ..

وطن ..شرف ...اخلاص

 

فيديو: شاب يلقن حبيبته الخائنة درسا في عيد ميلادها بالفيديو: شاب تجاوز الحرّاس وقبّل نانسي عجرم وحَضَنها بجرش الصورة لـ "جدة" تفاحة ...بعد ان تقدمت بها السنين؟ بالصور....فضيحة المخدرات والجنس تطيح بسياسي بريطاني رفيع بالفيديو.. تحرّش جماعي بشابة تحمل طفلة في المغرب ينتهي بسرقة حقيبتها أزياء برازيلية مصنوعة من الشعر البشري (فيديو) طيار "الكويتية" يخضع للتحقيق فور وصوله المزيد ...