السبت 2/8/2014 7:28:47 ص
   مخطط سعودي لقلب نظام الحكم في مشيخة قطر     جوزيف أبو فاضل : "داعش" بدعة أميركية إسرائيلية والأسد الرئيس الأوحد للأمة العربية     ..هل ينذر خطاب محمد الضيف بانتهاء التوافق بين كتائب القسام والمكتب السياسي لحماس؟ ...نضال حمادة     المقاومة تأسر ضابطا اسرائيليا وتقتل اخرين جنوبي القطاع     مصرع خاطف المطرانين... ومعبر جديد بين شطرَي حلب     النشرة الميدانية - الجيش السوري يستهدف المسلحين في جرود فليطة ورأس المعرة     هكذا كشف محور المقاومة خطة العدوان الجديدة و يتصدى لها ؟! ..د. امين حطيط     الرئيس الأسد : معركتنا مع الإرهاب معركة مصير ووجود لا مجال فيها للتهاون أو المهادنة     زوجة بن لادن تفجر مفاجأه..هكذا قُتل زوجي     الجيش التركي يستطيع القضاء على داعش في 24 ساعة.. لماذا لا يفعل ؟ ....جهاد الزين     لا زيادة في الرواتب... والعيد لـ"الفرجة"!     غشّ اللحوم..عالمكشوف..!؟     غزة في حرب المحاور... ماذا ستفعل إيران؟ ....سامي كليب     آخر أيّام الجرود فعلاً..السلسلة الشرقية نحو الحسم.. وداعش تسرق النصرة     حريق كبير خلف الجامع الأموي بالقرب من قهوة النوفرة التهم عدة منازل بدون اصابات      الكويت :ابن عاق أوهم والده بالالتحاق بالعسكرية وجعله يوقع على عقد تنازل عن بيت العائلة     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     "داعش" يعدم امرأة والتهمة.. شتم التنظيم     بمناسبة عيد الجيش ...اليكم أجمل 100 استهداف للمرتزقة | فيديو      مهرجان المحبة في اللاذقية في السابع عشر من آب     ميدالية برونزية لسورية في الأولمبياد العالمي للكيمياء     نشرة حلب و الحسكة الميدانية: الجيش السوري يتصدى لهجوم مسلحين (حسين مرتضى)     الجيش يقضي على إرهابيين في مزارع خان الشيح ويستهدف تجمعاتهم بحلب ودرعا     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     منطقة تطوير عقاري أملاك الدولة و5 مملوكة لجهات خاصة مطروحة حالياً.     /300/ وحدة سكنية مسبقة الصنع للمهجرين جاهزة للتسليم      تحليل ثوري جديد للدم يكشف عن كل أنواع السرطان     من لون "البول " تستطيع تحديد حالتك الصحية !     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     سعيد صالح يفارق الحياة تاركا خلفه إرثا فنيا مرموقا     الفنانة إمارات رزق: الفتاة اللعوب والشريرة...أحبّ هذه الأدوار     مشاجرة بين زوجين تجبر طائرة على الهبوط اضطراريا     سجن جورج دبليو بوش لحيازته "كوكايين"!؟     تطبيق على الهاتف لمكافحة البعوض     شاشات المستقبل تحيل النظارات الطبية على التقاعد المبكر     هياج الإرهابيين بعد القسم... والطريق المسدود؟! ...د. تركي صقر     العماد الفريج: القوات المسلحة ستبقى القلعة الصلبة التي تتحطم على شرفاتها مخططات المعتدين    آخر الأخبار
اّخر تحديث  02/08/2014 - 7:02 ص

جيشنا العظيم كل عام وانتم بالف خير.. 

صباح الخير سورية

مقالات مختارة
خبر جديد
كاريكاتير

بقرة على زمن ..داعش

المواضيع الأكثر قراءة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

الغضب الفلسطيني ينفجر ضدّ «الحر» في خان الشيح

تختزل الأحداث المتسارعة، التي يشهدها مخيم خان الشيح الأحوال المعيشية لأكثر من نصف مليون لاجئ فلسطيني في سوريا. المشهد في المخيم اليوم،

 مختلف تماماً عما سبق من المواجهات المسلحة الاعتيادية، التي اجتاحت شوارع وأزقة المخيم الضيقة في الأشهر الماضية. حالة من الغضب الشعبي وصلت إلى ما يشبه العصيان المسلح، أعلنها سكان المخيم احتجاجاً على تجاوزات وممارسات عناصر "الجيش الحر"، التي دخلت المخيم قبل حوالي ثلاثة أسابيع.

الغضب الشعبي بلغ ذروته في الساعات الأولى من صباح أمس، عندما استفاق سكان حارة المخيم الشرقية على صوت انفجار سيارة مفخخة، تسبب في أضرار مادية طالت بعض المنازل القريبة، وأوقع عدداً من الجرحى. سرعان ما حضر عناصر "الجيش الحر" إلى مكان الانفجار، مطلقين الرصاص في الهواء، لإرهاب وتفريق أبناء المخيم الذين احتشدوا لإسعاف الجرحى. أشعلت هذه الحادثة غضب أبناء المخيّم، فأغلقوا جميع الطرق الرئيسية والفرعية بوجه عناصر "الجيش الحر" بالإطارات المشتعلة والسواتر الترابية، ما تسبب في وقف حركة المرور بشكل كامل. مشادات كلامية وشتائم بالجملة، تبادلها الشباب الغاضب مع مسلحي الجيش الحر، تطورت سريعاً لتصل للاقتتال بالسلاح الأبيض، أصيب على أثره اثنان من عناصر الحر بجراح خطيرة.

اتخذ أبناء المخيم القرار الحاسم. التظاهرات الشعبية المطالبة حملة السلاح بالخروج من أرض مخيمهم لم تجد نفعاً. شعار اليوم «الرصاص لا يرد عليه إلا بالرصاص، وأرض المخيم سنحولها إلى ساحة معركة حقيقية». مساء أمس فتح أبناء المخيّم نار أسلحتهم على حواجز "الجيش الحر"، في سابقة لم تشهدها مجمل المخيمات الفلسطينية، التي اقتصر حمل السلاح فيها على عناصر الفصائل الفلسطينية. ومن المعروف أن غالبية سكان مخيم خان الشيح، ينتمون إلى عدد من القبائل والعشائر البدوية، التي كانت تسكن شمال فلسطين المحتلة. أبو محمد (38عاماً)، شارك في مواجهات أمس. «السلاح الموجود في المخيم مرخص من وزارة الداخلية السورية، أو يحمله عناصر المقاومة الفلسطينية من سكان المخيم.

في عاداتنا لا نعترف بالرجل حتى ينجب أطفالاً، ويقتني قطعة سلاح حربي. لم أطلق رصاصة واحدة من سلاحي الذي اقتنيه منذ 13 عاماً، حتى جاء الوقت المناسب لاستخدامه»، يخبر «الأخبار». حالة من الفوضى يعيشها المخيم، وسط أنباء تؤكد ارتفاع حدة المواجهات المسلحة بين أبنائه الذين أعلنوا الكفاح المسلح من جهة، وبين عناصر "الجيش الحر" الذين فضلوا دخول المخيم، وتحويله إلى حاضنة شعبية لهم. رغم وقوعه بالقرب من قرى سورية عرفت منذ بداية الأحداث بهواها المعارض. "الجيش الحر" اختار مخيم خان الشيح، دون سواه، لتحويله إلى قاعدة انطلاق لعملياته العسكرية. «تابعنا أحداث مخيم اليرموك أولاً بأول. هناك أكثر من 15 ألفاً على الأقل من نازحي اليرموك يعيشون بيننا اليوم، سبق أن أخبرونا عن ممارسات "الجيش الحر". حاولنا جاهدين الحفاظ على مخيّمنا كمنطقة آمنة ومعزولة السلاح، لكن الجيش الحر استباح حرماتنا وأرزاقنا»، يخبرنا أبو هاني، أحد المشرفين على لجان إغاثة النازحين في المخيم. ويضيف «خرجنا مرات عديدة في تظاهرات جالت الشوارع الرئيسية، كان آخرها قبل ثلاثة أيام. هتفنا بشعارات طالبت "الجيش الحر" والعناصر المعارضة المسلحة بالخروج من المخيم، حتى لا يتحول إلى هدف لقصف الجيش النظامي. لكن ردهم جاء سريعاً».

منذ اللحظة الأولى لدخوله المخيّم، الذي كان يعتبر قبل أسابيع قليلة ملاذاً آمناً للنازحين الفلسطينيين والسوريين، عملت المعارضة المسلحة على اقتحام جميع المزارع في منطقة القصور وشارع نسلة، وتخريبها والاستيلاء على محتوياتها من أثاث وسيارات والاتصال بأصحاب هذه المزارع قبل اقتحامها وتخييرهم بين الاستيلاء عليها أو حرقها، عدا طرد المهجرين تحت عنوان اخلاء المنطقة لدواع أمنية»، يروي أبو هاني، المتابع الميداني بحكم عمله في مجال الإغاثة.

الناشط الاجتماعي أدهم (24 عاماً) لا تخيفه سطوة المسلحين. ويذكّر بفعاليات ذكرى النكبة منذ سنتين، ويقول: «عام 2011، قدم المخيّم 22 شهيداً في الجولان المحتلّ بمواجهة جنود الاحتلال. ليس من المستحيل أن نتصدى لكلّ من تسول له نفسه انتهاك حرمة مخيّمنا بأيدينا العارية أيضاً، كائناً من كان».

الاخبار



   ( الأربعاء 2013/02/20 SyriaNow)  

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


سخرية من الرئيس الأميركي على تويتر..وتين يداعب فهدا وأوباما يداعب كلبا

خطأ في تصميم فندق ببرلين يجعل المارة في الشارع يرون من بداخل دورة المياه

بالفيديو .. لاعب كبير يبهر شبانا استخفوا بمهاراته!

بالفيديو: كيف تصرّف رجل حين رنّ هاتفه مباشرة على الهواء؟

بالفيديو .. سمكة قرش "تهاجم" زوار متجر لبيع الأسماك

.هدوءماقبل العاصفة ..عمال وكلبهم محاصرين من دبين !! ...فيديو

فيديو| لص يسرق محفظة سياسي أثناء مقابلة على الهواء
...اقرأ المزيد