الأحد 26/4/2015 7:44:0 ص
اصابة 3 من أفراد شرطة الاحتلال بعملية دهس بالقدس المحتلةخطيب الحرم المكي يدعو الملك السعودي لنصرة سوريا؟!!العراق: ثلاثة انتحاريين يستهدفون معبر طريبيل الحدودي مع الأردنقائد القوات البحرية للجيش الإيراني: قطعنا البحرية متواجدة في خلیج عدن بالصور... مظاهرة في لواء اسكندرون تهتف: سجّل، أنا عربي!دمشق تشيع جثمان رستم غزالي إلى مثواه الأخيرالمقداد لدي ميستورا: الفشل «ممنوع».. و«مبادئ موسكو» يجب أن تكون خريطة الطريق لاختبار «النيات الإقليمية»5000 أجنبي أغلبهم قوقازيون وشيشان جاؤوا من تركيا وشاركوا بمعركة جسر الشغورميدل إيست آي: "السلام لا يدفع الفواتير".. الغرب يجني المليارات من حروب الشرق الأوسطزلزال نيبال : ارتفاع عدد الضحايا الى 1457 قتيل ..انهيار برج داراهارا التاريخى فى كاتماندو إيقاف الضريبة عن أكثر من 10 آلاف مكلف في المناطق المتضررةصناعة حلب: العرقوب تؤمن عشرات آلاف فرص العمل في حال منحها الاهتماممابعد الشيوخ ...ممالك الخليج على طريق الانهيار...بقلم كريستوفر م. ديفيدسونسلمان الكذَّاب .....بقلم شلال الشمريالامارات : مدير عربي يخدر مُدَلِّكَة ويغتصبها سوريا| أتمتة المحاكم تخفف من النصب والتزوير وتحمي الملفات والمعلومات من التلفسوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية“حضن قبل الرجم” طريقة داعش جديدة؟ .../ صوربالفيديو ..وحدات من الجيش تخوض معارك عنيفة على مداخل جسر الشغور«كوابح» جديدة للحد من التسريح التعسفي: العمال أول من دفعوا ثمن الحرب... بقلم زياد غصنجامعة القلمون تعلن عن شواغر لاعضاء هيئة تدريسية الجيش يدمر اليات وأوكارا لارهابيى /داعش/ في دير الزور ويوقع قتلى بين صفوفهمالجيش يدمر اوكارا واليات للتنظيمات الارهابية ويقضي على العديد من افرادها في ريفي حماة الجنوبي والشمالي صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدةصور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015270 وحدة مسبقة الصنع من الصين منتصف أيار القادم جاهزة للسكن السريععرنوس: مشاريع إعادة الإعمار بدأت في المناطق الآمنةشاهد كيف تنقذ حياتك عند التعرض للاختناق وانت بمفردكدراسة: التدخين يقصف خمس سنوات ونصف من العمرخنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنياعابد فهد : أفتخر بسوريتي وأعتز بجيشيحاتم علي : صناعة عملين متشابهين هدر للجهد والمال .. و"سفينة نوح" مختلف عن "العراب"شركة فرنسية تبيع عطوراً من رائحة الأحباء في زجاجةبالفيديو “عطسة” تضع مذيعة لبنانية فى موقف محرج على الهواءماهي أفضل 6 هواتف ذكية يمكنك اقتناؤها في 2015؟مصر تفقد الاتصال بقمر «ايجبت ٢».. والروس: تصرفاتكم هي السبب!وكالات مزوَّرة ومتاجرة بالعروبة؟مصدر عسكري: قواتنا المسلحة تعزز مواقعها الدفاعية وتوجه ضربات مركزة على تجمعات الإرهابيين وخطوط إمدادهم في جسر الشغور آخر الأخبار
اّخر تحديث  26/04/2015 - 7:28 ص
صباح الخير سورية
...(اعــــلان)..

مقالات مختارة
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
كاريكاتير

مساعدات ..

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

الغضب الفلسطيني ينفجر ضدّ «الحر» في خان الشيح

تختزل الأحداث المتسارعة، التي يشهدها مخيم خان الشيح الأحوال المعيشية لأكثر من نصف مليون لاجئ فلسطيني في سوريا. المشهد في المخيم اليوم،

 مختلف تماماً عما سبق من المواجهات المسلحة الاعتيادية، التي اجتاحت شوارع وأزقة المخيم الضيقة في الأشهر الماضية. حالة من الغضب الشعبي وصلت إلى ما يشبه العصيان المسلح، أعلنها سكان المخيم احتجاجاً على تجاوزات وممارسات عناصر "الجيش الحر"، التي دخلت المخيم قبل حوالي ثلاثة أسابيع.

الغضب الشعبي بلغ ذروته في الساعات الأولى من صباح أمس، عندما استفاق سكان حارة المخيم الشرقية على صوت انفجار سيارة مفخخة، تسبب في أضرار مادية طالت بعض المنازل القريبة، وأوقع عدداً من الجرحى. سرعان ما حضر عناصر "الجيش الحر" إلى مكان الانفجار، مطلقين الرصاص في الهواء، لإرهاب وتفريق أبناء المخيم الذين احتشدوا لإسعاف الجرحى. أشعلت هذه الحادثة غضب أبناء المخيّم، فأغلقوا جميع الطرق الرئيسية والفرعية بوجه عناصر "الجيش الحر" بالإطارات المشتعلة والسواتر الترابية، ما تسبب في وقف حركة المرور بشكل كامل. مشادات كلامية وشتائم بالجملة، تبادلها الشباب الغاضب مع مسلحي الجيش الحر، تطورت سريعاً لتصل للاقتتال بالسلاح الأبيض، أصيب على أثره اثنان من عناصر الحر بجراح خطيرة.

اتخذ أبناء المخيم القرار الحاسم. التظاهرات الشعبية المطالبة حملة السلاح بالخروج من أرض مخيمهم لم تجد نفعاً. شعار اليوم «الرصاص لا يرد عليه إلا بالرصاص، وأرض المخيم سنحولها إلى ساحة معركة حقيقية». مساء أمس فتح أبناء المخيّم نار أسلحتهم على حواجز "الجيش الحر"، في سابقة لم تشهدها مجمل المخيمات الفلسطينية، التي اقتصر حمل السلاح فيها على عناصر الفصائل الفلسطينية. ومن المعروف أن غالبية سكان مخيم خان الشيح، ينتمون إلى عدد من القبائل والعشائر البدوية، التي كانت تسكن شمال فلسطين المحتلة. أبو محمد (38عاماً)، شارك في مواجهات أمس. «السلاح الموجود في المخيم مرخص من وزارة الداخلية السورية، أو يحمله عناصر المقاومة الفلسطينية من سكان المخيم.

في عاداتنا لا نعترف بالرجل حتى ينجب أطفالاً، ويقتني قطعة سلاح حربي. لم أطلق رصاصة واحدة من سلاحي الذي اقتنيه منذ 13 عاماً، حتى جاء الوقت المناسب لاستخدامه»، يخبر «الأخبار». حالة من الفوضى يعيشها المخيم، وسط أنباء تؤكد ارتفاع حدة المواجهات المسلحة بين أبنائه الذين أعلنوا الكفاح المسلح من جهة، وبين عناصر "الجيش الحر" الذين فضلوا دخول المخيم، وتحويله إلى حاضنة شعبية لهم. رغم وقوعه بالقرب من قرى سورية عرفت منذ بداية الأحداث بهواها المعارض. "الجيش الحر" اختار مخيم خان الشيح، دون سواه، لتحويله إلى قاعدة انطلاق لعملياته العسكرية. «تابعنا أحداث مخيم اليرموك أولاً بأول. هناك أكثر من 15 ألفاً على الأقل من نازحي اليرموك يعيشون بيننا اليوم، سبق أن أخبرونا عن ممارسات "الجيش الحر". حاولنا جاهدين الحفاظ على مخيّمنا كمنطقة آمنة ومعزولة السلاح، لكن الجيش الحر استباح حرماتنا وأرزاقنا»، يخبرنا أبو هاني، أحد المشرفين على لجان إغاثة النازحين في المخيم. ويضيف «خرجنا مرات عديدة في تظاهرات جالت الشوارع الرئيسية، كان آخرها قبل ثلاثة أيام. هتفنا بشعارات طالبت "الجيش الحر" والعناصر المعارضة المسلحة بالخروج من المخيم، حتى لا يتحول إلى هدف لقصف الجيش النظامي. لكن ردهم جاء سريعاً».

منذ اللحظة الأولى لدخوله المخيّم، الذي كان يعتبر قبل أسابيع قليلة ملاذاً آمناً للنازحين الفلسطينيين والسوريين، عملت المعارضة المسلحة على اقتحام جميع المزارع في منطقة القصور وشارع نسلة، وتخريبها والاستيلاء على محتوياتها من أثاث وسيارات والاتصال بأصحاب هذه المزارع قبل اقتحامها وتخييرهم بين الاستيلاء عليها أو حرقها، عدا طرد المهجرين تحت عنوان اخلاء المنطقة لدواع أمنية»، يروي أبو هاني، المتابع الميداني بحكم عمله في مجال الإغاثة.

الناشط الاجتماعي أدهم (24 عاماً) لا تخيفه سطوة المسلحين. ويذكّر بفعاليات ذكرى النكبة منذ سنتين، ويقول: «عام 2011، قدم المخيّم 22 شهيداً في الجولان المحتلّ بمواجهة جنود الاحتلال. ليس من المستحيل أن نتصدى لكلّ من تسول له نفسه انتهاك حرمة مخيّمنا بأيدينا العارية أيضاً، كائناً من كان».

الاخبار



   ( الأربعاء 2013/02/20 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   المحيط  -   التاريخ  :   03/03/2013
دائما احنا كبش فدا خلي الجيش الكر يفوت على منطقة شامية بخلوه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ احنا مضحكة على طول ادمرت مخيمات الفلسطينيين كلها بدت بدرعا وبدها تشمل خان الشيح بس طلع شباب خان الشيح واعيين هذا الصح يا شباب

الاسم  :   مغترب  -   التاريخ  :   20/02/2013
خلي الواطي مشعل يشوف شو صار بشعبه بسبب عناصره اللي بعتهم عالمخيمات الفلسطينية .وكمان لو مافي خونة داخل المخيم ومتواطئين مع حماس ماكانو المسلحين أو مايسمى الجيش الكر (اللي كتير من عناصره فلسطينيين) ماكانو دخلو قدرو يدخلو عالمخيم لذلك حاسبو الخونة اللي عندكم

الاسم  :   فلسطيني للعظم  -   التاريخ  :   20/02/2013
الله يحميكم يا شباب فلسطين كل عمركم ترفضوا الظلم و طول عمركم أصحاب نخوة

إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
 
من هـنــا وهـنـــاك
تابع الابراج يوميا
 


بالفيديو ...رجل ينقذ طائرة بدون طيار قبيل سقوطها في الماء

"رائع" ........خدعة بصر أم سحر؟...الاجابة لكم

مقاطع مؤلمة ومحرجة لشهر نيسان 2015

مراهقان يسكبان الرز المغلي على صديقهما وهو نائم

جديد خرائط غوغل: أندوريد يتبول على آبل

بالفيديو: شاهد ماذا فعل أب أثناء رقص ابنته في حفل الزفاف

بالفيديو: شاهد لحظة إنقاذ رجل مقعد علق على سكة القطار
...اقرأ المزيد