الاثنين 1/9/2014 14:10:45 م
   انهم يحشدون الجيوش لاجتثاث “داعش” وخطرها.. ماذا سيحدث بعد نجاح مهمتهم؟ وماذا سيترتب على فشلهم؟ ومن سيدفع الثمن؟ بقلم عبد الباري عطوان     فعلها الأميركي ثم صار منقذا...... !     شعار "داعش" يمتد إلى جدران مدارس سعودية     خيوط اللعبة | داعش تساهم في انتخاب رئيس للبنان؟ .... سامي كليب     مسلحون تسللوا إلى منين واللجان تطوقهم وأطراف أهلية تبدأ «جهود المصالحة»l     استراتيجية التحالف الدولي المزعوم ضد «داعش» لخدمتها أم لاجتثاثها؟.. أمين حطيط     سوريا تنقذ جنود «أندوف» من قبضة «النصرة»     الرئيس الأسد : على الحكومة أن تقدم رؤية جديدة وتتلافى سلبيات المرحلة السابقة     تركيا.. اعتقال العشرات من ضباط الشرطة بتهمة التآمر على الحكومة     مواجهات جديدة في إسلام آباد.. ومحتجون يقتحمون مقر التلفزيون الباكستاني     “المصدّرون” في محور القدم – سبينة الصناعي لتأهيل 500 منشأة     بعد بنك البركة.. البورصة تسعى لإدراج إسمنت البادية     لن نقع في وهم الإدارة الأميركية.. والآن ماذا بعد؟! .....رفيق نصر الله     السلطات التركية تلغي التسهيلات المقدمة للائتلاف المعارض      سوريا : 9 عصابات أمام القضاء بتهمة الاتجار بالأشخاص     رجل أعمال مصري يفقد شيكاً بمليون جنيه إسترليني     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     بالفيديو | تركي لا يجيد العربية يقود السوريين إلى القدس     بالفيديو الدواعش دعوا الله ليسدد رميتهم فسقطت فوقهم قذيفة قتلتهم جميعا     8 أيلول الامتحان المعياري الخاص بطلاب التعليم المفتوح     التربية تحدد شروط التقدم لمعاهد إعداد المدرسين التابعة لها     وحدات من الجيش تستهدف تجمعات الإرهابيين في حلب وريفها وتكبدهم خسائر بالعديد بالعتاد     حماوة على جبهة دير الزور... وخسائر «النصرة» تزداد في درعا     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     وزارة الإسكان: هذه هي أسباب ارتفاع أسعار العقارات     أسعار فلكية لإيجارات شقق السويداء     مؤسسة بحثية أمريكية: 22 طعامًا تقي من السرطان.. تعرّف عليها     تخلصي من اسمرار الركبة و الكوع و المناطق الحساسة بطرق طبيعية      خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     كندا حنا بريئة من التصريحات الفيسبوكية المسيئة التي نشرت مؤخراً     ديمة قندلفت: يرجى الاحترام     سبعة أسباب لتبتسم     منعت ابنها من حضور زفافه انتقاماً من والد العروس     8 خرافات تكنولوجية يجب التوقف عن تصديقها     بالفيديو.. سرقة الرقم السري للبطاقة المصرفية بجهاز "آيفون"      حدود قدرات «داعش» ...حميدي العبدالله     فرانسوا أولاند الطوشة .. ومناقصة "الارهاب والكباب".....بقلم نارام سرجون    آخر الأخبار
اّخر تحديث  01/09/2014 - 2:08 م
صباح الخير سورية

اهم الاحداث المحلية

مقالات مختارة
خبر جديد
كاريكاتير

المواضيع الأكثر قراءة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

الغضب الفلسطيني ينفجر ضدّ «الحر» في خان الشيح

تختزل الأحداث المتسارعة، التي يشهدها مخيم خان الشيح الأحوال المعيشية لأكثر من نصف مليون لاجئ فلسطيني في سوريا. المشهد في المخيم اليوم،

 مختلف تماماً عما سبق من المواجهات المسلحة الاعتيادية، التي اجتاحت شوارع وأزقة المخيم الضيقة في الأشهر الماضية. حالة من الغضب الشعبي وصلت إلى ما يشبه العصيان المسلح، أعلنها سكان المخيم احتجاجاً على تجاوزات وممارسات عناصر "الجيش الحر"، التي دخلت المخيم قبل حوالي ثلاثة أسابيع.

الغضب الشعبي بلغ ذروته في الساعات الأولى من صباح أمس، عندما استفاق سكان حارة المخيم الشرقية على صوت انفجار سيارة مفخخة، تسبب في أضرار مادية طالت بعض المنازل القريبة، وأوقع عدداً من الجرحى. سرعان ما حضر عناصر "الجيش الحر" إلى مكان الانفجار، مطلقين الرصاص في الهواء، لإرهاب وتفريق أبناء المخيم الذين احتشدوا لإسعاف الجرحى. أشعلت هذه الحادثة غضب أبناء المخيّم، فأغلقوا جميع الطرق الرئيسية والفرعية بوجه عناصر "الجيش الحر" بالإطارات المشتعلة والسواتر الترابية، ما تسبب في وقف حركة المرور بشكل كامل. مشادات كلامية وشتائم بالجملة، تبادلها الشباب الغاضب مع مسلحي الجيش الحر، تطورت سريعاً لتصل للاقتتال بالسلاح الأبيض، أصيب على أثره اثنان من عناصر الحر بجراح خطيرة.

اتخذ أبناء المخيم القرار الحاسم. التظاهرات الشعبية المطالبة حملة السلاح بالخروج من أرض مخيمهم لم تجد نفعاً. شعار اليوم «الرصاص لا يرد عليه إلا بالرصاص، وأرض المخيم سنحولها إلى ساحة معركة حقيقية». مساء أمس فتح أبناء المخيّم نار أسلحتهم على حواجز "الجيش الحر"، في سابقة لم تشهدها مجمل المخيمات الفلسطينية، التي اقتصر حمل السلاح فيها على عناصر الفصائل الفلسطينية. ومن المعروف أن غالبية سكان مخيم خان الشيح، ينتمون إلى عدد من القبائل والعشائر البدوية، التي كانت تسكن شمال فلسطين المحتلة. أبو محمد (38عاماً)، شارك في مواجهات أمس. «السلاح الموجود في المخيم مرخص من وزارة الداخلية السورية، أو يحمله عناصر المقاومة الفلسطينية من سكان المخيم.

في عاداتنا لا نعترف بالرجل حتى ينجب أطفالاً، ويقتني قطعة سلاح حربي. لم أطلق رصاصة واحدة من سلاحي الذي اقتنيه منذ 13 عاماً، حتى جاء الوقت المناسب لاستخدامه»، يخبر «الأخبار». حالة من الفوضى يعيشها المخيم، وسط أنباء تؤكد ارتفاع حدة المواجهات المسلحة بين أبنائه الذين أعلنوا الكفاح المسلح من جهة، وبين عناصر "الجيش الحر" الذين فضلوا دخول المخيم، وتحويله إلى حاضنة شعبية لهم. رغم وقوعه بالقرب من قرى سورية عرفت منذ بداية الأحداث بهواها المعارض. "الجيش الحر" اختار مخيم خان الشيح، دون سواه، لتحويله إلى قاعدة انطلاق لعملياته العسكرية. «تابعنا أحداث مخيم اليرموك أولاً بأول. هناك أكثر من 15 ألفاً على الأقل من نازحي اليرموك يعيشون بيننا اليوم، سبق أن أخبرونا عن ممارسات "الجيش الحر". حاولنا جاهدين الحفاظ على مخيّمنا كمنطقة آمنة ومعزولة السلاح، لكن الجيش الحر استباح حرماتنا وأرزاقنا»، يخبرنا أبو هاني، أحد المشرفين على لجان إغاثة النازحين في المخيم. ويضيف «خرجنا مرات عديدة في تظاهرات جالت الشوارع الرئيسية، كان آخرها قبل ثلاثة أيام. هتفنا بشعارات طالبت "الجيش الحر" والعناصر المعارضة المسلحة بالخروج من المخيم، حتى لا يتحول إلى هدف لقصف الجيش النظامي. لكن ردهم جاء سريعاً».

منذ اللحظة الأولى لدخوله المخيّم، الذي كان يعتبر قبل أسابيع قليلة ملاذاً آمناً للنازحين الفلسطينيين والسوريين، عملت المعارضة المسلحة على اقتحام جميع المزارع في منطقة القصور وشارع نسلة، وتخريبها والاستيلاء على محتوياتها من أثاث وسيارات والاتصال بأصحاب هذه المزارع قبل اقتحامها وتخييرهم بين الاستيلاء عليها أو حرقها، عدا طرد المهجرين تحت عنوان اخلاء المنطقة لدواع أمنية»، يروي أبو هاني، المتابع الميداني بحكم عمله في مجال الإغاثة.

الناشط الاجتماعي أدهم (24 عاماً) لا تخيفه سطوة المسلحين. ويذكّر بفعاليات ذكرى النكبة منذ سنتين، ويقول: «عام 2011، قدم المخيّم 22 شهيداً في الجولان المحتلّ بمواجهة جنود الاحتلال. ليس من المستحيل أن نتصدى لكلّ من تسول له نفسه انتهاك حرمة مخيّمنا بأيدينا العارية أيضاً، كائناً من كان».

الاخبار



   ( الأربعاء 2013/02/20 SyriaNow)  

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


سعودي يحول سيارته الجديدة إلى مخزن برسيم لأغنامه

بالفيديو.. مزارع ينقذ حياة طفلة بعد دفنها حية

بالصور .. باربي الحقيقية.. أوكرانية في الـ 16

نانسي عجرم بأحضان زوجها ببنطلون جينز ممزق .. بالصور

بالفيديو والصور.. خليجية مالكة اقوى سيارة بورش معدلة بالعالم تتعرض لموقف محرج امام سيارتها في أوروبا

شاهد.. الصورة التي فضحت خداع "ساحر لندن"

"رائع" بالفيديو ....شاهد "جنون " رمي الدلو المثلج
...اقرأ المزيد